موقع الشامل الذكي والذي يحتوي على جديد الاخبار التعليمية والسياسية والرياضية والتقنية والفنية في الشرق الاوسط والعالم بشكل متجدد
0 تصويتات
في تصنيف معلومات عامة بواسطة (1.4مليون نقاط)

واجبات الحج 

أوقات وواجـبـات الحج

- طواف القدوم

وهو الطواف بالكعبة عند قدوم الحاج إلى مكة ، وهو من مناسك الحج كان رسول الله ﷺ يفعله، وبعد الفراغ منه، يصلي ركعتين خلف مقام إبراهيم عليه الصلاة والسلام ؛ فقد كان رسول الله ﷺ «إذا اعتمر

طاف بالبيت وصلى خلف المقام ركعتين» 

- المبيت بمـزدلـفـة

وهـو بـقـاء الحاج بمـز دلـفـة(١) بعـد الـعـودة مـن عـرفـة، إلى صـلاة الفجـر ، وفيها المشـعـر الحـرام الـذي ذكره الله تعالى بقوله : فاذكروا الله عنـد المشعر الحرام واذكروه گما هداكم وإن كنتم من قبله لمن الضالين )

- رمي جمرة العقبة

وهو رمي الحاج الجـمـرة الكبرى في منى يوم العيد 

وهي الجمرة التي تلي مكة المكرمة، لما جاء عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: «رمی رسـول

الله صلى الله عليه وآله سلـم الجـمـرة يـوم الـنـحـر

ضحی».

- الحلق والتقصير

بعد رمي جمرة الـعـقـبـة يـحلق الحاج شعر رأسه أو يـقـصـره إن لم يكن له هدي ، والحلق أفضل، وبعد ذلك يتحلل من إحرامه؛ لما جاء عن رسول الله ﷺ أنه كـان يـفـعـلـه، وجـاء عـنـه أنـه قـال :: « اللهم ارحـم المـحـلـقـيـن قـالـوا : والمقـصـريـن يـا رسـول الله، قـال والمقصرين : 

- المبيت بمنى ليالي التشريق

هو البقاء بمنى أكـثـر الـلـيـل ، في لـيـالـي أيام الـتـشـريـق ( ليلة الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة، ويرمي في كل يوم

مـن أيـام الـتـشـريـق الجـمـرات الثلاث كل واحدة منها بسبع حصيات مبتدئاً بالجمرة السفلي ( الصغرى )، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة ( الكبرى )؛

فقد جاء عن عائشة رضي الله عنها قالت : « أفاض رسول اللہ ﷺ آخر يومه حين صلى الظهـر ثم رجع إلى منى فمكث بـهـا لـيـالـي أيام الـتـشـريـق يـرمي

الجمرة إذا زالت الشمس، كل جمرة سبع حصيات، يكبر مع كل حصاة، ويقف عند الأولى والثانية، فيطيل الـقـيـام ويـتـضـرع، ويرمي الثالثـة لا يقف عندها » 

- طواف الوداع

هو الطواف بالبيت الحرام عندما ينوي الحاج مغادرة مكة؛ لما جاء عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : « لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت » 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (1.4مليون نقاط)
- المبيت بمنى ليالي التشريق

هو البقاء بمنى أكـثـر الـلـيـل ، في لـيـالـي أيام الـتـشـريـق ( ليلة الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة، ويرمي في كل يوم

مـن أيـام الـتـشـريـق الجـمـرات الثلاث كل واحدة منها بسبع حصيات مبتدئاً بالجمرة السفلي ( الصغرى )، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة ( الكبرى )؛

فقد جاء عن عائشة رضي الله عنها قالت : « أفاض رسول اللہ ﷺ آخر يومه حين صلى الظهـر ثم رجع إلى منى فمكث بـهـا لـيـالـي أيام الـتـشـريـق يـرمي

الجمرة إذا زالت الشمس، كل جمرة سبع حصيات، يكبر مع كل حصاة، ويقف عند الأولى والثانية، فيطيل الـقـيـام ويـتـضـرع، ويرمي الثالثـة لا يقف عندها »

- طواف الوداع

هو الطواف بالبيت الحرام عندما ينوي الحاج مغادرة مكة؛ لما جاء عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : « لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت »

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل يوليو 21 في تصنيف مواد دراسية بواسطة alshaml (1.4مليون نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
...